فسر مختصون في الفلك والمناخ، أسباب تسجيل بعض الدول بينها المملكة شروقاً وغروباً غريبين للشمس، مصحوباً بتوهج يوم أمس (الأحد).

وقال رئيس الجمعية الفلكية بجدة المهندس ماجد أبو زاهرة، إن ظاهرة التوهج في سماء المملكة تتزامن مع اندلاع النيران في الدائرة القطبية الشمالية.

بدوره أوضح عضو الاتحاد العربي لعلوم الفضاء والفلك خالد الزعاق، أنه خلال هذه الأيام تعمل الرطوبة في طبقات الجو علاوة على السحب العابرة على تشتيت شعاع الشمس في مكان غروبها وشروقها، على شكل بقعة شديدة الاحمرار بشكل منفرش.

فيما بّين أستاذ المناخ بجامعة القصيم عبدالله المسند، أن هذا المشهد الفلكي والظاهرة البصرية الجوية النادرة تتشكل عندما تصطدم أشعة الشمس وهي تحت الأفق بنحو 1 – 6 درجات، بسحب عالية جداً وغير عادية أو مألوفة أو مشاهدة بالعين المجردة.



 

وأضاف أن الظاهرة تحدث في أحيان أخرى عندما يكون في الأجواء مُخلفات انفـجار صـاروخ باليـستي، كما يمكن أن تحدث بسبب غبار نيزك احترق أو انـفجر في طبقات الجو العليا، لافتاً إلى أن ظاهرة يوم أمس هي عبارة عن انعكاس لضوء الشمس من سحب عالية جداً.