أغلق الفنان عبدالمجيد عبدالله حسابه في تويتر؛ مرجعاً سبب ذلك لتعليقات وردود بعض المغردين الجارحة على بعض عباراته التي وصفها بالعفوية.

وقال عبدالمجيد عبدالله عبر حسابه في “تويتر”: “طز في الفن.. طز في تويتر.. طز في كل إنسان أرسل كلام جارح”، مبدياً استياءه من سماعه لألفاظ جارحة وهو في الخمسين من عمره، وبعد 36 عاماً من مشواره الفني.

من جانبه، أبدى رئيس الهيئة العامة للترفيه تركي آل الشيخ، استياءه لما حدث مع الفنان عبدالمجيد عبدالله، مطالباً إياه بعدم الاهتمام بهذه الأمور.



 

عبدالمجيد عبدالله طز في الفن وطز في تويتر